إنتاج كتابي محور المرض مع وصف فصل الشتاء

إنتاج كتابي محور المرض مع وصف فصل الشتاء

عمل الأستاذة هيفاء شعباني نصري

خَرَجَ أحْمَدُ لِلَّعِبِ فِي حَدِيقَةِ الحَيِّ ، وَمَا هِيَ إِلَّا لَحَظَاتٍ حَتَّى  هَبَّتْ عَاصِفَةٌ هَوْجَاءُ فَلَمَعَ البَرْقُ وَقَصَفَ الرَّعْدُ وَنَزَلَتْ الأمْطَارُ بِغَزَارَةٍ . احْتَمَى أحْمَدُ بِشَجَرَةٍ قَرِيبَةٍ وَبَعْدَ بُرْهَةٍ أسْرَعَ الخُطَى إِلَى مَنْزِلِهِ وَلَكِنْ هَيْهَات فَقَدْ تَبَلَّلَ مِنْ رَأسِهِ حَتَّى أخْمَص قَدَمَيْهِ .

غَيَّرَ مَلَابِسَهُ بِسُرْعَةٍ وَرَكَنَ إلَى غُرْفَتِهِ فَطَالَعَ قِصَّةً .

حَانَ وَقْتُ الغَذَاءِ فَأقْبَلَتْ الأُمُّ تَسْتَدْعِي الجَمِيعَ إلَى الطَّاوِلَةِ ، لَبَّى الجَمِيعُ النِّدَاءَ إلّاَ أحْمَد فَسُرْعَانَ مَا ارْتَفَعَتْ حَرَارَتُهُ وَاحْمَرَّ خَدَّاهُ وَدَمَعَتْ عَيْنَاهُ

إنتاج كتابي محور المرض ووصف الشتاء mektabeti

Vous aimerez aussi...

error: Content is protected !!